روسيا ستنشئ منصة للوثوب إلى القمر    السمك.. كنز صحي يساعد في الإقلاع عن التدخين    فوائد الزيتون الاخضر والاسود    معالجة التهاب مفاصل اليدين بالعسل مع القرفة    اكتشاف مئات الكواكب خارج النظام الشمسي    الإفراط في شرب الحليب يهدد حياتك    تصنيع أول يد آلية باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد    آيباد إير 2 بتعديلات تجعله أفضل من الأفضل    السكن مع مدخن يضاهي خطر العيش في مدينة ملوثة    أداة "تكشف" آثار الخنزير في الغذاء    إنتاج علاج للسكتة الدماغية والزهايمر من الكركم قريبا    دراسة:حاسة الشم لدى ذبابة الفاكهة تكشف عن المخدرات والقنابل    اكتشاف نوع فريد من الخلايا الجذعية في العين يشفي من العمى    باحثون ايرانيون ينتجون شوکولاتة صدیقة للأسنان    أبل تحظر استخدام البنزين في تجميع أجهزتها   

الاخبار » سياسية 

اية الله العظمى السيد محمود الهاشمي الشاهرودي يطبع رسالته العملية ويتصدى للمرجعية

صدر مؤخرا في الجمهورية الاسلامية الايرانية المجلد الاول من كتاب «منهاج الصالحين» باللغة العربية، للسيد محمود الهاشمي الشاهرودي كما اطلق قبل ايام موقعه الاعلامي على شبكة الانترنت. و أفادته وکالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ ان الكتاب من تأليف الرئيس السابق للسلطة القضائية في ايران ويحتوي على الاراء الفقهية لآية الله العظمى السيد محمود الهاشمي الشاهرودي في مجال الاحكام التكليفية، وهو نوع من توضيح المسائل باللغة العربية.
هذا وقد تم عرض النسخة الرقمية لهذا الكتاب على الموقع الاعلامي آية الله العظمى السيد محمود هاشمي شاهرودي على شبكة الانترنت. ويتالف الموقع الجديد العديد من المعلومات مثل دروس آية ‌الله هاشمي شاهرودي في فقه الخارج والاصول، الاستفتاءات الجديدة، اخبار المرجع، كتبه ومؤلفاته.
كما يتضمن الموقع ارشيف صوتي لدروس ومحاضرات للمرجع الديني، بالاضافة الى مكتبة دينية.ومن ابرز الكتب الجديدة الموجودة على الموقع: «منهاج الصالحين ـ العبادات»، «بحوث في علم الاصول؛ مباحث الحجج و الاصول العملية»، «بحوث في الفقه الزراعي»، و«قراءات فقهية معاصرة»، وغيرها من المؤلفات لسماحته.
وقالت وكالة "رويترز" أن رئيس القضاء الايراني السابق بين عامي 1999 و2009 حصل على رتبة رفيعة "مرجع تقليد" في المؤسسة الدينية الشيعية لينضم الى عدد قليل من ((مراجع الدين)) المؤهلين لشغل منصب الزعيم الاعلى في الجمهورية الاسلامية.
كما أصدر رسالته (أطروحة في تفسير الشريعة)."
وعلى الرغم من الانتقادات الواسعة النطاق لتعامله مع المعارضين السياسيين ومنتهكي القانون الاخلاقي الذي تفرضه ايران ينظر البعض الى شهرودي باعتباره محافظا معتدلا فرض حظرا مؤقتا على اعدام المدانين في جرائم الزنا رجما وتنفيذ أحكام الاعدام شنقا علانية.
وتأتي عودة شهرودي للظهور في رتبة دينية أعلى في وقت تتعرض فيه ايران لضغوط دولية كي لا تنفذ حكما بالاعدام رجما بحق امرأة ادينت بالزنا والاشتراك في قتل زوجها.
وقال باقر معين كاتب سيرة الامام الراحل اية الله العظى الخميني مؤسس الجمهورية الاسلامية "شهرودي جزء من المؤسسة الدينية ومعترف به من قبل المؤسسة الحوزوية بشكل عام كشخص حصل على درجة المجتهد ويمكن أن يكون مرجعاً للتقليد."
وبرغم ان اية الله الشهرودي المولود في العراق يعتبر مواليا للامام الخامنئي المرشد الاعلى للثورة الاسلامية, لكنه يرتبط بعلاقات جيدة مع الرئيس الاصلاحي الاسبق محمد خاتمي والسياسي المخضرم أكبر هاشمي رفسنجاني الرئيس الاسبق للجمهورية ويرأس هيئتين رئيسيتين في الدولة.
وطبقا للدستور الايراني الذي أقر بعد الثورة الاسلامية في عام 1979 يجب اختيار الزعيم الاعلى من بين كبار علماء الشريعة الذين لا يتجاوز عددهم 20 شخصا في أي وقت.
وولد اية الله الشهرودي في عام 1948 في مدينة النجف بالعراق وهو أول من تزعم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق, قبل ان يتزعمها السيد الشهيد محمد باقر الحكيم. وهذا المولد يمنحه قاعدة تأييد قوية في كل من المركزين الشيعيين الكبيرين النجف وقم. تجدر الاشارة الى ان السيد محمود الهاشمي الشاهرودي يعد احد ابرز تلامذة السيد الشهيد محمد باقر الصدر كما أنه حفيد المرجع الديني الراحل اية الله العظمى السيد محمود الشهرودي الذي توفي سنة 1974 ودفن في مرقد امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام في النجف الاشرف.

 

المصدر: 
2010/09/25
اخبار ذات صلة

  منظمة عالمية : نأسف لتراجع بادين عن اتهام الشرق الاوسط بدعم الارهاب الذي يستهدف الشيعة والديانات الاخرى

  صحيفة بريطانية: داعش أعلن حرب إبادة على الشيعة في المنطقة وأعد عشرات الخطط لتصفية قيادات مهمة بالعراق

  ال خليفة يسجنون شيعة البحرين بتهمة "تغيير" النظام

  مجرمو "داعش" يحتجزون ارصدة الشيعة والشبك والاقليات في نينوى

  مصدر لـ/الانصار/: مجرمو داعش يهربون الاغذية وممتلكات الشيعة والمسيحيين الى سوريا

اضف هذا الموضوع الى: [ عدد الزيارات: ١٩٦٤]

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني